مقتطفات من كلمة الوزير الاول في ذكرى تاميم المحروقات

1908293_1555334741384089_3824848139725870559_n
إن الوحدة الوطنية و السيادة و العمل هي القيم التي نستلهمها نحن الجزائريات و الجزائريين، من ذكرى 24 فبراير.

و كلما إراد أصحاب النوايا السيئة إثارة النزاع بين الشرق و الغرب و بين العرب و الأمازيغ أو الشمال و الجنوب، تصدى لها أبناء هذا الوطن للإعلان بقوة و صوت عال، عن وحدتهم و تماسكهم و إسماع العالم أننا شعب واحد، ذلك أن في شخصية كل جزائري تقوى المسلم و حكمة ابن الصحراء و فروسية العربي و عزة الأمازيغي.

إن السيادة تعني التحكم في القرار السياسي و الإقتصادي و الأمني.
و أعتبر أن النقاش الذي تشهده الساحة الوطنية بخصوص المحروقات غير التقليدية دليل على صحة و حيوية المجتمع الجزائري.
الغاز الصخري للأجيال القادمة.

نحن نملك القدرات الضرورية لتحقيق نمو أكبر و مستدام، لكن يجب علبنا أولا القيام بالإصلاحات الضرورية و التحلي بالطموح.
إن يوم 24 فبراير ذكرى هامة ذكرى هامة في تاريخ الجزائر يجب أن يلهمنا و أن يحفزنا. كما يجب أن يحدونا نفس الإيمان و العزيمة اللذان كان يتحلى بهما الجزائريون في ذلك الوقت، أمثال بن حمودة و عيسات إيدير. و لا يحق لنا أن نخون شهدائنا و سيتم بناء الجزائر و حمايتها من قبل كل الجزائريين .

نحن شعب موحد و شعب سيد و بفضل جهدنا و عملنا سنبني جزائر أمنة ، جزائر مزدهرة، جزائر أفضل.

Laisser un commentaire

Copyright © 2015